Friday, April 25, 2008

عمرو عرفة يكشف سر إنسحابه من " بوشكاش"


بعد صمت دام أكثر من شهر قرر المخرج عمرو عرفة كشف اسباب إنسحابه من فيلم "بوشكاش" رغم ما صوره من مشاهد ..
قال عمرو عرفة لشبكة الاخبار العربية "محيط" :في أول الكلام كنت حاسس أنني لم انتهى من هذا الفيلم لذلك ولأول مرة أضع شروط في عقد إتفاقي علي الفيلم ألا يتدخل أحد في عملي كمخرج من قريب أو بعيد خاصة محمد سعد
قال عمرو عرفة محمد سعد لا يملك الشجاعة التي تمكنه من القول إن عمرو عرفة أخطأولا يملك الشجاعة أن يقول أنني تركت الفيلم بسببه
وأشار عمرو الى أن بداية الخلاف كانت في كوبا وتحديدا قبل بدء التصوير بيومين حيث فوجئت بسعد يطالب بتغيرات وتعديلات في السيناريو فقلت :لا ، وقررت العودة إلى مصروالإعتذار عن عدم إستكمال التصوير لكن محمد سعد جاء وأبدى اعتذاره وقال بالحرف الواحد: أنا آسف السيناريو المكتوب هو ما سوف أصوره.
وإتفقنا علي استكمال الفيلم وظل ملتزما بالفعل لمدة أسبوعين ..




ولكن مع تكرار نفس موقفه بعد رجوعنا إلي القاهرة وجدته يريد التدخل بالتعديل والتغير في السيناريو وعند إصراره علي هذا التدخل قررت الإنسحاب في هدوء قبل فوات الأوان لأنني لم أقدر علي التحمل أكثر من ذلك
واكد عمرو أن السبكي ليس له حق عندي بل أنا الذي تنازلت عن باقي أجري لأن ممدوح الليثي رفض اعطائهما تصريح بإستكمال تصوير الفيلم الا بعد اجراء تحقيق وحصولي علي حقي كاملا لان من حقي ان آخذ باقي أجري عن تصوير الفيلم كاملا ولكني تنازلت عنه لوجه الله وكتبت لنقيب السينمائيين إقرارا بذلك ولولا هذا الإقرار لتوقف تصوير الفيلم تماما
وأكد المخرج عمروعرفة أنه صاحب إسم "بوشكاش" وليس السبكي ومن حقه أن يسحب الإسم وخاصة أن تصريح الرقابة كان بإسم "ساعة حظ "ولكنه تنازل عن هذا الحق ايضا




وأعرب عمرو أنه ضد أي مخرج يتنازل عن حقه ويسمح بتدخل أي فنان مهما كانت نجوميته قائلا:الزمن إختلف والفن ساء حاله ، كان زمان المخرج هو صاحب القرار في العمل لانه كان هو المايسترو.

تامر حسنى "مذهول" من شعبيته بـ الجزائر !



قال نجم الأغنية الشبابية العربية المصري تامر حسني انه مذهول لشعبيته في الجزائر.
وأوضح حسني في مؤتمر صحفي عقده بالعاصمة الجزائرية عشية إحيائه لحفل غنائي بالقاعة البيضوية هو الأول من نوعه بهذا البلد إنه "مذهول" أمام الحفاوة التي حظي بها من طرف المعجبين "وخاصة المعجبات في الجزائر" وانه لم يكن ينتظر "أبدا" مثل هذا الاستقبال.





وعاد تامر حسني في حديثه لوسائل الإعلام إلى بداية مشواره الفني ليعرج فيما بعد إلى الحديث عن جديد مشيرا إلى أنه بصدد تصوير فيلم "كابتن هيمة" كما يستقبل إنجاز الجزء الثاني من فيلم "عمر وسلمى" الذي تشاركه البطولة مي عز الدين.
واعتبر تامر حسنى الشائعات التي تلاحقه سببها "غيرة وحسد من الوسط الفني".
يذكر أن جدلا كبيرا دار حول تكلفة حفل تامر حسني التي بلغت بحسب بعض التقارير 23 مليون دولار متضمنة راتب تامر نفسه



المصدر : ايجى نيوز

كيلي بروك صغيرة على الزواج . . !


وكالات: انفصلت الممثلة البريطانية الحسناء كيلي بروك عن خطيبها بطل فيلم "تايتانيك" بيلي زين.وقالت صحيفة "ذي صن" البريطانية ان بروك (28 سنة) كانت تعيد النظر في حياتها منذ وفاة والدها في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي ووجدت إنها ما زالت صغيرة جداً لترتبط بزاين (42 سنة).



ولفتت الصحيفة إلى ان بروك ظهرت من دون خاتم الخطوبة للمرة الأولى في حفل توزيع جائزة "بافتا" التلفزيونية في العاصمة البريطانية، لندن.وقالت "ذي صن" ان زاين قرر الانتقال للعيش في مدينة لوس أنجلس الأميركية بشكل نهائي بعدما أترك مزرعتهما في كانت التي تبلغ قيمتها مليوني دولار.



وقال مصدر "بعد التفكير ملياً، قررا كيلي ان بيلي ليس الرجل التي ترغب في أن تتزوجه وألغت الخطوبة".وأضاف المصدر ان "الانفصال ودي واتخذ القرار بعد كثير من المحادثات المطولة، وسيبقيان صديقين مقربين".وتابع المصدر "حاول بيلي إنقاذ علاقتهما، لكن تبدى يوماً بعد يوم ان كيلي فقدت الرغبة في الزواج وعندما توفي والدها أخذت تفكر في حياتها وقررت انها لا تريد الاستقرار في سن مبكرة". وأضاف المصدر "ما انفكت كيلي تؤجل موعد الزفاف إلى أن اتخذت قرارها بالانفصال". يشار إلى ان زواج زاين الأول من ليزا كولينز انتهى في العام 1995. وكانت بروك قد ألمحت في السنة الماضية إلى علاقتها المتقلبة مع زاين لكنها أضافت انها وجدت "أفضل صديق" لها. وقالت يومها "نحن نتصادم في الكثير من الأمور فهو شرق أوسطي وأنا عنيدة".وأكد متحدث باسم بروك خبر الانفصال

Tuesday, April 15, 2008

أحمد مكى يدخل التصوير فى حراسة الشرطة


انتهى المخرج أحمد الجندى من تصوير معظم مشاهد فيلم »إتش« الذى يعتبر البطولة السينمائية الأولى للفنان والمخرج الشاب أحمد مكى وهو الفيلم الذى يتوقع البعض أن يكون مفاجأة الصيف القادم حيث ينافس به مكى نجوم الكوميديا معتمداً على النجاح الذى حققه فى حلقات مسلسل الست كوم »تامر وشوقية« لاستخدامه نفس الكاراكتر فى فيلمه الجديد ويؤكد مكى انه يقدم مواقف كوميدية هادفة تعتمد على كوميديا الموقف بعيداً عن الافتعال أو استخدام إفيهات مبتذلة كما أكد المخرج احمد الجندى أن مشاهد الفيلم صورت ما بين ستوديو مصر وشوارع مدينة »6 أكتوبر«



ومنطقة القلعة وانه واجه صعوبات كبيرة أثناء التصوير فى هذه المناطق خاصة منطقة القلعة نظراً لتجمع الأهالى حول بطل الفيلم ومحاولتهم الظهور أمام كاميرات التصوير مما اضطر مسئولى الانتاج لاستدعاء الشرطة لابعاد الجمهور عن أماكن التصوير وتأمين فريق العمل وقد استغرق أحد المشاهد أكثر من ساعتين حتى تم تفريق الأهالى وهو المشهد الذى يجمع بين مكى وبين سامح حسين وقد عاد فريق عمل الفيلم الى ستوديو مصر قبل ان يتم الانتقال الى احدى الفيلات بالمنصورية لتصوير المشاهد الأخيرة للفيلم.



ويشارك أحمد مكى بطولة الفيلم الفنان حسن حسنى ولطفى لبيب وهالة فاخر وانجى وجدان وسامح حسين وعلا رشدى وهو من تأليف احمد فهمى ومحمد معتصم وتدور احداثه فى اطار كوميدى حول شاب مستهتر يمر والده بأزمة ويفقد ثروته فيحاول الابن اخراج والده من أزمته بمساعدة سائقه الخاص وابنته. وجدير بالذكر ان الشاب خالد قد وافق على غناء أغنية داخل الاطار الدرامى للفيلم وسيتم تسجيلها فى فرنسا خلال الشهر الجارى


وتعد هذه هى المرة الأولى التى يتم فيها الاستعانة بمطرب عالمى لغناء أغنية لفيلم مصرى هذا وقد قامت بعض الشركات بالتفاوض مع أحمد مكى لاستغلال الشخصية التى يؤديها فى الفيلم فى مجال ألعاب الكمبيوتر والبلاى ستيشن بالباروكة الشهيرة التى ميزته وحتى الآن لم يستقر مكى على أى من هذه العروض حتى ينتهى تماماً من تصوير الفيلم.

شقيقة هيفاء وهبي تدخل ساحة الغناء رغماً عنها



تعكف رولا وهبي الشقيقة الصغرى لهيفاء وهبي على عقد جلسات عمل مكثفة مع مجموعة من الشعراء والملحنين من مصر ولبنان بهدف اختيار مجموعة من الأغنيات لأول ألبوماتها ، وتنوي طرح الألبوم في سباق الصيف القادم .
وتتعمد رولا وهبي السرية حتى لا تواجه بحرب شرسة من قبل شقيقتها هيفاء التي تعترض بشده على دخولها الوسط الغنائي .




جدير بالذكر أن العلاقة بين الشقيقتين وصلت إلى طريق مسدود بعد قيام هيفاء بإقامة دعوى سب وقذف ضدها وتهديدها بالقتل . وتلقى رولا دعما ومساندة قوية من قبل الفنانة رولا سعد التي تشجعها وتقف إلى جانبها بقوة حتى يخرج ألبومها الأول للنور . ومن المعروف أن هناك حرباً إعلامية ونفسية وقانونية ضارية بين هيفاء وهبي ورولا سعد وصلت لساحات المحاكم

Friday, April 4, 2008

حروب أهل الفن ناااار و تصفية حسابات !!!


فجأة تحول الوسط الفنى إلى ساحة كبيرة للخلافات و تصفية الحسابات بين النجوم بعضهم البعض و أصبح السباب و القذف مادة دسمة يتراشق بها النجوم و النجمات على صفحات الجرائد و المجلات و للأسف معظم من يقوم بهذه الأمور كبار النجوم ممن لهم كلمة مسموعة من الوسط.



فأول هذه الخلافات الخلافات التي دارت بقوة بين الفنان يوسف شعبان نقيب المهن التمثيلية السابق و الفنان أشرف زكى رئيس البيت الفنى للمسرح على مقعد رئاسة النقابة فقد إمتد هذا الخلاف ليصل إلى حد السباب فى الصحف و الذى تزعمه يوسف شعبان و معاونوه فى المجلس السابق و على رأسهم الفنانة فاطمة مظهر التى وصفت أشرف بأنه إنشق عن الجماعة الواحدة التى كونها يوسف فى المجلس و أنه خان العهد بترشيح نفسه أمام يوسف شعبان و أنه يريد أن يحصل على كل شىء فهو رئيس البيت الفنى للمسرح و سكرتير الإتحاد العام للنقابات الفنية بجانب أنه أستاذ بأكاديمية الفنون بالإضافة لكونه ممثلا و كل هذا يمنعه عن أداء مهامه على الوجه الأمثل و قد تضامن معها يوسف شعبان الذى أكد أن اشرف لا يساوى شيئا بالنسبة لى و لباقى أعضاء الجمعية العمومية لأنه مساعد و تابع لى و كنت أستعين به لتوصيل أوراق للمسئول الفلانى أو الوزير العلانى فكانت كل مهمته تخليص الأوراق الروتينية بعد صدور القرارات من الوزير فى حين أننى كنت أقوم بمهمة مقابلة المسئولين الكبار و للعلم أنا الذى رشحت أشرف لمنصب مدير المسرح الحديث و بعدها تحدثت مع وزير الثقافة بشأنه و بناء على طلب أشرف تم إختياره رئيسا للبيت الفنى و لم يعتمد فيه و كأنه يعض اليد التى ساعدته



للأسف إستغل إنشغالى فى أمور كثيرة و أطلق شائعات أنه وراء كل الإنجازات التى حققتها النقابة فى الآونة الأخيرة و الكل يعلم أنه مجرد حلقة و صل بينى و بين المسئولين فأشرف لديه قدرة كبيرة على قلب الحقائق و أنا نادم لمساعدته للوصول إلى البيت الفنى للمسرح الذى يعيش فيه كإمبراطور و يمارس من خلاله ضغوطا على العاملين بمسارح الدولة لضمان تأييدهم له فى الإنتخابات كذلك قام بصرف مكافآت لضمان أكبر عدد من الأصوات فى الوقت نفسه الذى قرر فيه منع كل المرشحين لعضوية مجلس الإدارة البالغ عددهم 88 مرشحا أو على منصب النقيب الذى بلغ عددهم 45 مرشحا من وضع لافتات الدعاية الخاصة به داخل المسارح للإنفراد بأصواتهم لصالحه.و أمام هذا السيل من يوسف و أعوانه لم يقف أشرف مكتوف الأيدى حيث قام هو الآخر بالرد عليهم قائلا أن اليوم هو المناسب لى لأرشح نفسى كنقيب للممثلين فالقضية بالنسبة لى ليست لأكون سكرتيرا أو نقيبا و إنما أنا بانفعل فى أى مكان يسند لى كما أننى قادر على الخدمة العامة و خدمة زملائى الفنانين و لدى رؤية جديدة لم يقدمها السابقون و نحن شاهدنا ما أفرزته إنتخابات مجلس الشعب بالإضافة للمتغيرات السياسية و الإجتماعية و الإقتصادية فهى التى فرضت على اللحظة القادمة أشياء بعينها و هذه الأشياء إذا لم نتعامل معها بمنطلق ثورى فسوف يكون الفن مستهدفا



إذن يجب أن يكون هناك حائط للصد .. و لذا يجب أن يكون لدينا منظومة تمثل للفنان حماية له من الغير و من نفسه أيضا و سأحاول أن أحافظ على كرامة المهنة و كل ما يتعلق بها من لائحة الأجور الموجودة و نظام تشغيل الفنانين و هذا ما سأقدمه أما ما يثار حولى فلن أرد عليهم و سيكون لقاؤنا أمام صناديق الترشيح.


إن كانت هذه الحرب على مقعد النقيب فهناك حروب أخرى على أشياء أكبر مثل الحرب الدائرة بين المنتج محمد أبو بكر و الفنان هشام سليم التى وصلت لساحات القضاء و التى بدأت منذ تصوير مسلسل"أماكن فى القلب" الذى عرض فى رمضان الماضى حيث قام المنتج بسب الفنان هشام سليم فى الولايات المتحدة عندما وجه له هشام بعض الإنتقادات و كاد يطلب له البوليس و لسان حاله يقول "أننى مواطن أمريكى" و هو ما دفع هشام لفتح النار على الصحافة المصرية و العربية فاعتبر أبو بكر هذا الهجوم سبا و قذفا و رفع عليه دعوة قضائية متداولة فى المحاكم الآن.
و من الخلافات ايضا التى كادت تدخل ساحات المحاكم الخلاف الذى دار بين المخرجة اللبنانية جوسلين صعب و المطرب الأسمر محمد منير عندما قدم معها فيلم "دنيا" و لم يأخذ مستحقاته المالية البالغة 600 ألف جنيه و كاد يقدم دعوة قضائية ضدها لولا أن قناة ART تدخلت و إشترت من جوسلين حق العرض لذا حضر منير المؤتمر الصحفى الذى أعقب الفيلم متأخرا و قامت الفنانة حنان ترك بدور كبير فى الصلح بينهما فى المؤتمر



كذلك الخلاف الدائر بين الإعلامى محمود سعد و الفنان أحمد ماهر و الذى بدأ بإنتقاد محمود لمسلسل الظاهر بيبرس فى برنامج البيت بيتك و هو ما اعتبره أحمد ماهر هجوما على الدراما المصرية فصال و جال داخل الوسط الفنى يتهمه بالخيانة و العمالة لصالح الدراما السورية على حساب الدراما المصرية الأمر الذى لم يتحمله محمود سعد و قام برفع دعوى قضائية ضده.

شنطة" ميريام فارس "اتعلقت" فى المطار !



تعرضت المطربة اللبنانية ميريام فارس لموقف لاتحسد عليه الاسبوع الماضي في مطار القاهرة كاد يتسبب في الغاء ارتباطاتها الفنية التي جاءت مصر من أجلها .
وأخبر المسئولون ميريام بعدم وصول حقيبة ملابسها من دبي . وكانت الحقيبة تحتوي على مكياجها الخاص والملابس التي استخدمتها في إحياء حفل زفاف هناك والملابس التي كانت تعتزم الظهور بها في حفل كبير بنادي وادي دجلة .
واقترح عليها البعض الذهاب الى اي محل لشراء ماتحتاجه لانقاذ الموقف خاصة ان موعد الحفل لم يكن قد تبقى عليه سوى ساعة ونصف .
جدير بالذكر ان آخر الكليبات التي قامت ميريام بتصويرها كان لاغنية " مكانه وين " والتي غنتها باللهجة الخليجية . وتعرض الكليب لانتقادات واسعة حتى من اكثر محبي ميريام للطريقة التي رقصت بها ميريام.

انضم الينا مع اكبر مجتمع عربى على الشبكة