Friday, January 15, 2010

لأول مرة رمسيس الثاني في السينما


تشارك مدينة الإنتاج الإعلامى يوم الثلاثاء القادم، في إنتاج فيلم روائي تسجيلي فرنسي عن الملك الفرعوني رمسيس الثاني، والذي يخرجه المخرجان الفرنسيان جيوم هشت وفاليرى جيرى والدكتور رمسيس مرزوق مدير التصوير.

وتتمثل مشاركة مدينة الإنتاج الإعلامي في تقديم خدماتها من ستوديوهات ومواقع التصوير والديكورات والملابس والإكسسوارات والعمالة، مقابل نسبة من التوزيع العالمى للفيلم. وتدور أحداث الفيلم في 90 دقيقة، وتبدأ أحداثه برحيل رمسيس الثانى عام 1213 قبل الميلاد عن 92 عاما بعد أن حكم لمدة 67 سنة.

وتمتد الأحداث حتى اكتشاف سرقة المومياء عام 1872 والعثور عليها فى الدير البحرى فى نهاية القرن التاسع عشر. ومن الشخصيات التاريخية التى سيتناولها الفيلم شامبليون عالم الآثار وجاستون ماسبيرو مدير الآثار المصرية وقتها.

قام بمراجعة المادة العلمية والتاريخية الدكتور زاهى حواس، رئيس المجلس الأعلى للآثار نائب وزير الثقافة، بالمشاركة مع مدير متحف "الأركيولوجى" الفرنسى. كما حصل الفيلم أيضا على موافقة الرقابة على المصنفات الفنية، وتعتبر هذه هي المرة الأولى التي يتعرض فيها فيلم سينمائي لشخصية رمسيس الثاني.

1 comment:

اقصوصه said...

شكرا على الخبر

انضم الينا مع اكبر مجتمع عربى على الشبكة