Thursday, December 24, 2009

النقاد يشيدون بفيلم "بالألوان الطبيعية"


أشاد عدد كبير من الصحفيين والنقاد بفيلم "بالألوان الطبيعة" خلال العرض الخاص الذي أقيم مساء الأثنين بسينما نايل سيتي.

حضر العرض أبطاله كريم قاسم ويسرا اللوزى وفرح يوسف وفريال يوسف ومنى هلا، وإبراهيم صلاح، والمنتج كامل أبو على، كما حضر أيضا عدد من الفنانين لتهنئة الأبطال منهم يسرى نصر الله وخالد أبو النجا وعمرو سعد وميمى جمال.

تدور أحداث الفيلم حول مجموعة من الشباب يلتحقون بكلية الفنون الجميلة، ويعانون في البداية من رفض أهاليهم للرسومات العارية التي يقومون بها، وخاصة يوسف الذي يجسد شخصيته "كريم قاسم" بطل الفيلم والذي يعيش صراعا بين الدين والفن، فضلا عن إنه يعيش قصة حب مع زميلته في الجامعة وتؤدى دروها يسرا اللوزى والتي تعيش صراعا آخر بين الدنيا والدين وتقرر ارتداء النقاب.

رغم المشاهد المثيرة والقبلات الساخنة التي يتضمنها الفيلم إلا إنه استطاع أن ينال إعجاب النقاد ومنهم الناقد نادر عدلي الذي يقول لـ "الفن أونلاين": إنها تجربة تستحق المشاهدة فالفيلم يطرح فكرة جديدة بأسلوب مختلف وأداء مميز للأبطال وخاصة إنهم من الوجوه الشابة الجديدة.

كما أشاد الناقد عصام زكريا بأداء كريم قاسم في بعض المشاهد كذلك أداء فرح يوسف ويسرا اللوزي حيث استطاعا توصيل الصراعات التي يعشيها أبطال الفيلم ورغم وجود بعض الصور النمطية إلا أن المخرج استطاع أن يقدم فكرة فلسفية جديدة بأسلوب مختلف.

يقول كريم قاسم لـ "الفن أونلاين": سعيد برد فعل الحضور تجاه الفيلم وأتمني أن ينال إعجاب الجمهور خاصة الشباب لأن الفيلم يناقش الصراعات التي تدور بداخلنا كشباب مشيرا إلى أن أبطال الفيلم قاموا بعدة بروفات على مدى عدة شهور مما أفاد "الكاست" في التصوير, ويضيف: كنت متحمس جدا لفكرة الفيلم والعمل مع المخرج أسامة فوزي.

تقول فرح يوسف: أقدم شخصية مختلفة تماما عن شخصيتى وهو أكثر ما حمسني للدور كما إن الفيلم يضم مجموعة من الشباب ويعبر عما بداخلنا نحن كشباب حيث يلقي الضوء على مجموعة من الزملاء يشتركون في نفس الاهتمامات رغم اختلاف بيئاتهم الحياتية.

أما يسرا اللوزي فتقول: سعيدة بالعمل مع المخرج أسامة فوزي خاصة إن سيناريو الفيلم مكتوب بحرفية شديدة وجذبتني جدا شخصية "إلهام" التي أجسدها بالفيلم فهي شخصية صعبة وتمر بمراحل متناقضة مما يجعلها شخصية ثرية فنيا.

Friday, December 18, 2009

فيلم وثائقي يتحدث عن مقتل سوزان تميم


Storage.to







---

MediaFire







--


MegaShare








اسبوع للسينما الفسطينية بالقاهرة


ينظم صندوق التنمية الثقافية بالتعاون مع سفارة فلسطين بالقاهرة "المركز الإعلامي والثقافي الفلسطيني" أسبوعا للسينما الفلسطينية بمركز الإبداع الفني - ساحة دار الأوبرا المصرية في الفترة من الأربعاء 16 ديسمبر 2009 وحتى الثلاثاء 22 ديسمبر 2009
يعرض فيلم "القدس في يوم آخر" فى الافتتاح فى السادسة والنصف مساء الأربعاء 16 ديسمبر
يعرض فيلم "عرس الجليل" فى السادسة مساء الخميس 17 ديسمبر وفى الثامنة مساء يعرض فيلم "أمريكا"
ويعرض فيلم "باب الشمس" أو "الرحيل" فى السادسة مساء الجمعة 18 ديسمبر
كما يعرض فيلم "باب الشمس" أو "العودة" فى السادسة مساء السبت 19 ديسمبر
يعرض فيلم "يد إلهية" فى السادسة مساء الأحد 20 ديسمبر وفى الثامنة مساء يعرض فيلم "الجنة الآن"
يعرض فيلم "ملح هذا البحر" فى السادسة مساء الاثنين
يختتم الأسبوع بعرض فيلم "المخدوعون" يوم الثلاثاء 22 ديسمبر

Monday, December 14, 2009

اليسا ترفع أجرها إلى40 الف دولار فى حفل رأس السنة


40 ألف دولار اى مايقرب من الـ 220 ألف جنيه مصري !! ، هذا هو الاجر الذى تعاقدت به النجمة اللبنانية أليسا على أحياء حفل ليلة رأس السنة بفندق شهير في القاهرة تحت رعاية منظم الحفلات المعروف سيد فتحى ويشاركها الغناء فى الحفل المطرب الشاب تامر عاشور .
اليسا بهذا الاجر تكون قد نجحت فى ضرب عصفورين بحجر واحد الاول رفع اجرها من شريحة الثلاثين الف دولار التى ظلت ثابته عليها طيلة العامين الماضيين والثانى اعلان تفوقها على معظم المطربات العرب العاملات فى مصر بوجه عام ومطربات بلدها لبنان بوجه خاصحيث لم يعد هناك من يفوقها فى هذا الاجر سوى هيفاء وهبى فقط التى قامت برفع اجرها لشريحة الـ 60 الف دولار كما ان نفس الاجر 40 الف دولار هو نفسه الاجر الذى تحصل عليه نانسى عجرم منذ عام كامل ولم تقم بزيادته لعدم قيامها بطرح البومات جديدة هذا العام ولم تعلن ـ اى نانسى ـ حتى الان عما اذا كانت ستبقى على اجرها هذا وتأكد للجميع اتخاذها قرار عدم زيادته حتى الان خاصة وان الطلبات عليها لم تكن بنفس الشكل الذى اعتادته فى السنوات الماضية وتحديدا في القاهرة .
اليسا ابدت موافقتها لادارة الفندق بتقديم مجموعة من ابرز اغنيات البومها الجديد فى الحفل حيث اتفقت مع الشركة المنتجه للالبوم على طرح الالبوم فى الاسبوع الاخير من شهر ديسمبر الحالى كموعد نهائى بعد ان تم تأجيله اكثر من مرة وقد قامت اليسا بالسفر الى البرتغال خصيصا خلال الايام الماضية لتصوير غلاف الالبوم فى قلعة سنترا الشهيرة هناك وهو ماحدث بالفعل وتدرس مع الشركة حاليا فكرة العودة مرة اخرى لنفس القلعة لتصوير احدى اغنيات الالبوم هناك .

Saturday, December 12, 2009

"أمير البحار" يحقق إيرادات قياسية


احتفل الفنان محمد هنيدي مع مخرج فيلمه الجديد "أمير البحار" بالنجاح الكبير الذي حققه الفيلم حتى الآن بعد تخطى إيراداته حاجز العشرة ملايين جنيه وحقق 11مليون 984 ألف جنيه، حسب تأكيد الشركة المنتجة.
حضر الاحتفال محمد هنيدى والمخرج وائل إحسان والمنتجة الفنانة إسعاد يونس.
حقق الفيلم رقما قياسيا بتحقيقه إيرادات فى ثانى أيام عرضه بلغت مليون و680 إلف جنيه وهو مالم يحققه فيلم مصري من قبل.
تدور أحداث الفيلم في شكل كوميدي حول عمليات القرصنة البحرية وخطف السفن، عن قصة وسيناريو وحوار يوسف معاطي وشارك في بطولته شيرين عادل وياسر جلال ومها أبو عوف ولطفي لبيب.

Tuesday, December 8, 2009

منـى زكـي "طالق"


تصنيف نجمات السينما الذي حمله النقاد على عاتقهم، تسبب في هجوم الجماهير على بعضهن، وفي تمرد عدد من النجمات على أدوارهن، خصوصا النجمة "منى زكي" التي رفضت حصر نفسها في بوتقة الفتاة الرقيقة الوديعة التي لا تثير الشغب. وفاجأت منى زكي الجماهير بقدرتها على تجسيد الجرأة، عندما شاركت النجم الشاب "كريم عبد العزيز" في فيلم "أبو علي".

وكان اعتراض الجماهير بعد النقاد، ليس على ما قدمته منى من مشاهد اعتبرها البعض جريئة، وإنما لأنها ارتدت ثوبا جديدا في أعمالها السينمائية، خصوصا وأنها تقمصت الهدوء والبراءة خلال عدة أعمال قدمتها منى للسينما والتليفزيون، بعد نجاحها جماهيرياً في مسلسل "الضوء الشارد" الذي قدمت فيه دور المحبة الوفية، فتاة المدينة التي غيرت رغبات نجل الصعيد الفنان "ممدوح عبد العليم" حيث استطاعت أن تحول حدّته إلى حب.

هذه الصورة عن الفنانة منى زكي، التصقت في ذهن النقاد والجماهير واقترنت بإعجابهم برومانسية الشخصية. وهو ما كان سبباً في معاناة منى زكي التي قرروا وضعها في إطار معين لا يمكنها التراجع عنه. ولكنها كسرت القاعدة مع كريم عبد العزيز الذي لا يبالغ في جرأة مشاهده، وإنما يغالي في الفكاهة والكوميديا.

ومنذ أقل من ثلاث سنوات تتردد شائعات داخل الوسط الفني بطلاق منى زكي من أحمد حلمي، عقب كل مشهد يوصف بالجرأة ليخرج أحمد حلمي للصحافة ووسائل الإعلام نافياً خبر الطلاق، ومؤكداً أن زوجته لم تقدم مشاهد ساخنة كما يشير البعض، ولكن هناك وجهة نظر ترى أن عشق الجماهير لبراءتها هو السبب في عدم تقبلهم لها في مشهد قبلة إغراء، مثل التي جسدتها في فيلم "إحكي يا شهرزاد" الذي عرض في الصيف الماضي وأثار ضجة قوية حول دورها الذي نقلها من البراءة الى الجرأة. وكانت تلك تجربة فنية رائدة أشاد بها البعض في حق مخرج العمل الذي نجح في إخراج منى من التقوقع داخل الرومانسية؛ ليؤكد أن لديها مخزونا وقدرة على تجسيد كافة الأدوار مثل باقي نجمات الإغراء. فهي لا تقل أنوثة عن سمية الخشاب وغادة عبد الرازق وعدد من نجمات الإغراء.

أصبح التصنيف أمرا مقلقا للغاية، ويدفع بكثيرات من نجمات الفن الى عدم قبوله، بل ويلوم البعض على عدد منهن لأنهن أقل جرأة في مواجهة نجمات الإغراء قديماً، اللائي كن يتفاخرن بتجسيدهن لأدوار الإغراء التي لم يصل إليها الإغراء. في ذلك الوقت كان لدى الجماهير القدرة على استيعاب الإغراء بالنظرة، فالنجمة هند رستم اشتهرت بنظرتها الساحرة كنجمة إغراء، والفنانة "ناهد شريف" بجمال جسدها، والفنانة "مديحة كامل" أيضا، وكانت سعاد حسني تتدلل بجسدها الذي أشعل مشاهديها، فكانت الفتاة الرومانسية الحالمة ملهِبة المشاعر.. وغيرهن من النجمات اللائي قدمن فنا لم يقمن بالتنصل منه لمدى اقتناعهن بما قدمنه، وذلك على العكس من كثيرات بالوسط يرفضن لقب الإغراء.

وإذا كان الإغراء جزءا من المشهد وضرورة أساسية بالعمل، فلماذا لا يعترفن ويتركن الساحة لنجمات الفن العربيات اللائي يأتين الى مصر للعمل والشهرة، وتقديم عدد من المشاهد الناجحة والجريئة. وذلك في الوقت الذي يصاب فيه عدد كبير من نجمات السينما المصرية بحالة من التشوة ورغبتهن في العودة كما يدّعين إلى الله. اعتبر البعضُ أن عددا منهن يحترف النصب والادعاء على الجمهور، حيث يرغبن في الله وفي الوقت ذاته الشهرة التي مازالت قلوبهن متعلقة بها. والدليل هو عودة كثيرات منهن ورغبتهن بالتمثيل مجددا، وهن محجبات. فيما أصبح يمثل ظاهرة بحاجة للمناقشة والتحليل.

إن نجاح "منى زكي" هو الدافع الحقيقي وراء رغبتها في التنوع، ولديها القدرة على التفرقة بين الأعمال، وكيفية توظيف موهبتها، بعد أن بلغت مرحلة فنية معينة. فهي لن تغامر بما قدمته. وبرغم ما يثار حولها من شائعات، إلا أن شبّاك التذاكر وعناوين الصحف تشير إلى أن فيلم "أولاد العم" الذي فتح عليها نيران الشائعات ناجح جماهيرياً، وينافس فيلم الفنان "محمد هندي" بدور العرض. وهو ما يشعل الشائعات أن منى تقدم خلال ثلاثة أعوام عملين، ووصفهما البعض بالجرأة مع النجم الشاب كريم عبد العزيز بعد فيلم "إحكي يا شهرزاد".. وقد تناقلت صفحات الجرائد أن حلمي بعد أن ضاق بشائعات تؤكد انفصالهما، أعلن أنه معجب بأداء زوجته وأنه لا يعتبر مشاهدها تلك إغراءً.

والعمل الجديد الذي ظهرت فيه منى زكي وأثارت بأدائها ضجيجاً حوله، هو فكرة تدور أحداثها في تل أبيب، وتتوالى الأحداث التي قدمت من قبل بأشكال مختلفة تختلف فيها فقط الدراما الاجتماعية. وإذا كانت منى معروفة برقتها، فالتساؤل ما المانع من رؤيتها في مشاهد اشتهر شريف عرفة مخرج "أولاد العم" بتقديمها؟ كما أن التقوقع الفني ليس ظاهرة إيجابية كما يرى البعض، بل تكاسل يصيب الفنان ويفقده الإبداع.

والشائعات تدفع منى زكي نحو الإصرار على التنوع، بدليل أنها قبلت الدور بعد الهجوم عليها في "إحكي يا شهرزاد". هكذا يرى البعض أن الفتاة الوديعة تتمرد على النقاد والجماهير التي تنتقدها، وتعلي من قيمتها الفنية بدخولهم العمل الجديد. كما ان النقد والشائعات أصبحت ظواهر صحية تلاحق أي نجم، ويتعمد البعض إثارتها لإرباك نجاح النجم أو تراجعه، خصوصا حين تكون نجمة بقيمة منى زكي.

والغريب أن مروّجي تلك الشائعات ليست لديهم حنكة، وعادة ما يلعبون على وتر واحد، هو الشائعات التي تتعلق بحياتها الشخصية. ويرى البعض أن هذه النقطة دليل قاطع على أن منى استفادت من الفترة السابقة التي سادها السكون، وقررت العمل دون الاهتمام بما يطلق عليها من شائعات؛ لتضيف الى رصيدها السينمائي نجاحا مهمّا؛ رغبة منها في اللحاق بزوجها الفنان الشاب "أحمد حلمي" الذي أحدث ضجة في عالم الكوميديا بأدائه، ووجد نفسه في السنوات الأخيرة مجبرا على تغير سلوكياته وأن يكرس كل جهده لنفي شائعات طلاقه من زوجته وأم طفلته النجمة منى زكي، التي ازداد الإقبال عليها بعد رحيل النجمة "حنان ترك" عن أدوارها الجريئة كالتي تمكنت من تقديمها في فيلم "الآخر". وبرغم أن لحنان قالبا خاصا، إلا أنها لم تتلق هجومًا عليها بهذه القسوة، عندما قدمت فيلم الآخر مع النجم الشاب "هاني سلامة".

الفرصة في التنوع ليست قاصرة على منى وحدها، وإنما بالنسبة لكريم عبد العزيز أيضا، وهو الذي يقدم الكوميديا الخفيفة وأدوار شباب البلد، من إفّيهات كالتي يطلقها، وتترك صدًى ناجحا مع الجماهير، كالتي قدمها في فيلم "الباشا تلميذ"، وغيره من أعماله السينمائية.

Sunday, December 6, 2009

الحمد لله لست مصابة بأنفلونزا الخنازير


اتصل الإعلامي الكبير "محمود سعد" بالنجمة المحبوبة "شيرين" للاطمئنان على صحتها فيما ورد عنها من أخبار ترددت حول إصابتها بمرض أنفلونزا الخنازير وتلقيها لعلاج خاطئ أدى إلى تدهور صحتها .

ونفت شيرين ، التي تحدثت عبر الهاتف من الإمارات، كل ما تردد حول صحتها وقالت : أنا أصبت ببرد عادي ولم يكن أنفلونزا الخنازير ولكني كنت أعاني من سخونية شديدة لمدة يومين واعتقدت أنها أنفلونزا الخنازير وأنا الآن في الإمارات وذهبت للمستشفى وأجروا لي التحاليل اللازمة وحاكم دبي أهتم بي اهتمام خاص وزوجته أيضاً اهتمت بي جداً وراعتني واطمأنت علي والحمد لله الموضوع كان ليس له علاقة بأنفلونزا الخنازير .

كما نفت شيرين أن تكون قد أخذت حقنة خاطئة كما ورد في الخبر الذي نشر عنها في إحدى الجرائد وقالت : يا جماعة الموضوع بسيط وأنا لم أتلقى أي حقن بطريق الخطأ ولم أخضع لعلاج غير صحيح كل ما في الأمر أنه دور برد عادي وأنا الآن تماثلت للشفاء .

وكشفت شيرين لأول مرة أنها حامل في الشهور الأولى وقالت : على فكرة أنا حامل في شهوري الأولى وهذه أول مرة أعلنها على الهواء ، وربما يكون هذا الأمر الذي جعلني أخاف على نفسي من أن تكون أنفلونزا الخنازير ولكني والحمد لله في أحسن الأحوال والكثيرون جداً من أصدقائي اتصلوا بي بعد قراءتهم للخبر وأنا طمأنتهم على صحتي وأطمئن جمهوري كله أني بخير.

وختم محمود سعد كلامه مع شيرين بقوله : الناس كلها بتحبك يا شيرين ونفسها تطمئن عليك والحمد لله أنك بخير وألف مبروك الحمل وان شاء الله ترجعي لمصر بالسلامة ولجمهورك وتقدمي لنا حفلة غنائية بمناسبة رجوعك بالسلامة.



تأجيل "الأخت تريزا"بسبب مرض حنان ترك


اضطرت الفنانة حنان ترك إلي تأجيل كافة ارتباطاتها الفنية لحين تعافيها من الآلام الحادة التى تعانى منها في العمود الفقري.

كان الأطباء طلبوا من حنان ترك الراحة التامة وعدم بذل أي مجهود بسبب هذه الألام, والخضوع لجلسات علاج طبيعي حتي تستعيد عافيتها.

كانت حنان تستعد لتصوير فيلم "الأخت تريزا" الذي يشهد عودتها للسينما بعد غياب عامين، وعقدت جلسات عمل مع المؤلف بلال فضل للاستقرار على الشكل النهائي للفيلم.

يتم حاليا ترشيح باقي فريق العمل للبدأ فى التصوير عقب تعافى حنان ترك.

انضم الينا مع اكبر مجتمع عربى على الشبكة