Wednesday, October 26, 2011

"عسل إسود" يسبب أزمة لأحمد حلمي


بوادر أزمة ظهرت في الأفق بين الفنان أحمد حلمي باعتباره صاحب شركة "شادوز" للإنتاج الفني، بعد أن امتنعت شركته عن تسليم فيلم "عسل إسود" لإحدي شركات خدمات الاتصالات والإنترنت، التي حاولت استغلال الفيلم وتسويقه عبر محتوي إعلاني على شبكة الإنترنت من خلال شركة "شادوز". وحصلت شركة "شادوز" مقابل ذلك على مبلغ 110 آلاف جنيه كدفعة تعاقد، ورغم ذلك امتنعت عن تسليم الفيلم لشركة الاتصالات دون إبداء أي أسباب، مما تسبّب في إلحاق أضرار مادية وأدبية بالشركة، تمثّلت في التأثير علي سمعة الشركة بعدما قامت بالتسويق للمحتوى، بجانب ارتباط الفيلم مع محتويات أخرى في التسويق، والطريف أن شركة الإتصالات لم تحصل علي المبالغ المالية والأرباح المنتظرة. وحسبما ذكرت صحيفة "روز اليوسف"، رفضت شركة "شادوز" إعادة المبلغ لشركة الإتصالات، مما دفعهم لرفع دعوة قضائية تحت رقم 2007 لسنة 2011 جنح اقتصادية، وتم تحديد موعد الجلسة يوم الاثنين الموافق 31 أكتوبر في محكمة القاهرة الاقتصادية. من ناحية أخرى، تمّ تأجيل المسلسل الذي كان حلمي بصدد بطولته مع زوجته مني ذكي إلي رمضان 2013؛ بسبب انشغال السيناريست تامر حبيب في كتابة مسلسل "شربات لوز"، الذي تقوم ببطولته يسرا، بعد أن كان من المقرر أن يكتب المسلسل الجديد لحلمي ومنى، ليخوضا به سباق دراما شهر رمضان .2012

1 comment:

وظائف خالية said...

احمد حلمى فنان متألق ربنا يوفقه

انضم الينا مع اكبر مجتمع عربى على الشبكة