Monday, May 14, 2007

شيتي لنقل الدعوى ومذكرة توقيف غير سارية


نيودلهي، الهند (CNN) -- طلبت نجمة بوليوود الهندية شيلبا سيتي الاثنين من المحكمة الهندية العليا الموافقة على نقل الدعوى المقامة ضدها بسبب القبلة العلنية التي تبادلتها مع النجم ريتشارد غير إلى مدينة مومباي، كي تتمكن من الدفاع عن نفسها، في وقت مازالت مذكرة التوقيف التي أصدرتها المحكمة بحق النجم الأمريكي سارية المفعول.



  • وقد تقدّم محامي شيلبا بالطلب رسمياً إلى المحكمة العليا بعدما تم نقل قاضي محكمة مدينة جايبير الذي أصدر مذكرة التوقيف بحق غير وشيتي من منصبه.
    ومن المقرر أن تصدر المحكمة قرارها حيال هذا الطلب الثلاثاء، بينما أكد محامي النجمة الهندية أن الإجراءات ضد موكلته ستستمر بشكل طبيعي، نافياً أن يكون قد تلقى أي طلب من ريتشارد غير لتمثيله في القضية.

  • ولم يتضح بصورة مؤكدة ما إذا كان النجم الأمريكي سيعيّن محامياً عنه علماً أنه كان قد تقدم باعتذار في 24 أبريل/ نيسان الماضي قال فيه "الأمر المهم جدا لي هو أن أوضح نواياي كناشط في قضية مكافحة الـ HIV/AIDS، وأن يتفهم أصدقائي في الهند أنني لم أقصد الإساءة."
    وأضاف غير البالغ 57 عاما "وفي حال حصل ذلك، فإنه من السهل طبعا لي أن أقدم اعتذاري البالغ" وفق أسوشيتد برس.

  • وجاء ذلك بعدما شهدت العديد من المدن الهندية تظاهرات واسعة في 17 أبريل، احتجاجاً على قيام غير باحتضان شيتي وتقبيلها علناً لعدة مرات خلال احتفال للتوعية ضد مخاطر الإيدز في نيودلهي.
    وقد فاقم الأمور حرص الصحافة المحلية الهندية على إبراز صور غير أثناء تقبيله لشيتي على صدر صفحاتها الأولى، ما أثار نقمة واسعة في هذا البلد حيث يعتبر الجنس والتعبير العلني عن العواطف من المحرمات الاجتماعية

  • وقد شهدت مدينة بومباي احتجاجات كبيرة، حيث قام عناصر حزب شيف سينا الهندوسي اليميني بإحراق دمى تمثّل النجم الأمريكي، بعد ضربها بالعصي، إلى جانب إضرام النار بصور شيتي، نجمة بوليوود الهندية، وخرجت تظاهرات مماثلة في مدينتي فارانسي الهندوسية المقدسة، وماريت حيث هتف المتظاهرون "تسقط شلبا شيتي."
    وكان غير قد قابل شيتي الأحد في احتفال مخصص لتوعية سائقي الشاحنات في الهند ضد مخاطر الإيدز، فما كان من النجم الأمريكي سوى أن قبّل شيتي على يديها، قبل أن يبدأ بتقبيل وجنتيها، ليعود لاحقاً وينحني فوقها متابعاً تقبيلها وسط تصفيق الحضور

  • وكانت الممثلة نفسها قد أثارت جدلاً واسعاً مطلع العام الجاري، بعدما شاركت في برنامج الأخ الأكبر البريطاني حيث ظهرت مزاعم تفيد بتعرضها لمضايقات عنصرية من زميلاتها مما أجبر رئيس الوزراء البريطاني طوني بلير، على انتقاد كل مظاهر العنصرية، إثر ورود شكاوى بالآلاف ضد طريقة معاملة شيتي في البرنامج

انضم الينا مع اكبر مجتمع عربى على الشبكة